بدءاً من الخميس .. انطلاق رحلات الجسر الجوي لعودة حجاج بيت الله الحرام

الموجز

تبدأ الخميس المقبل رحلات الجسر الجوي لشركة مصر للطيران والخطوط السعودية والطيران الخاص لعودة حجاج بيت الله الحرام لأرض الوطن، في حين يتوجه عدد كبير من الحجاج إلى المدينة المنورة لاستكمال الموسم الثاني من رحلة الحج لزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم والتمتع بالصلاة في المسجد النبوي والروضة الشريفة.

وأعلنت بعثة شركة مصر للطيران في الأراضي المقدسة، برئاسة خالد عطوة مساعد رئيس القطاع التجاري ومدير عام المحطات، الاستعداد التام لبداية موسم عودة الحجاج الذي يبدأ فعلا يوم الخميس القادم، مع بداية تشغيل قرية الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومن المقرر أن تنقل مصر للطيران أعدادا كبيرة من الحجاج يوميا بداية من بعد ظهر اليوم من الحجاج المتعجلين على متن رحلاتها المنتظمة التي تقلع من الصالة الشمالية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي.
وتنتهى غدا الأربعاء أيام التشريق الثلاثة ليعود جميع الحجاج من مشعر منى إلى مكة المكرمة لاستكمال باقي مناسك الحج لتبدأ بعدها عمليات مغادرة ضيوف الرحمن للعاصمة المقدسة مكة المكرمة إلى المدينة المنورة أو إلى بلادهم.

فيما ينتهي اليوم الثلاثاء الحجاج المتعجلون من رمي جمرات اليوم الثاني، واستكمال باقي مناسك الحج بطواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة وذلك للحجاج الذين فضلوا الاقامة في منى على مدى اليومين الماضيين، في حين يستكمل باقي الحجاج أيام التشريق الثلاثة التي تنتهي بعد ظهر غد الأربعاء لتبدأ نهاية الأسبوع الجاري رحلات العودة المكثفة للعائدين إلى بلادهم أو التفويج إلى المدينة المنورة للراغبين في زيارة المسجد النبوي الشريف وقبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

وكان الحرم المكي والطرق المؤدية له قد شهدت خلال الساعات الماضية زحاما شديدا بعد نزول الحجاج المتعجلين من منى، حيث امتلأت ساحة الكعبة المشرفة عن آخرها بضيوف الرحمن، فمنهم من يطوف طواف الإفاضة وآخرون يؤدون طواف الوداع سواء العائدون إلى بلادهم أو المتجهون إلى المدينة المنورة.

من جانبها أعلنت بعثة الحج الرسمية برئاسة مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية حالة الطوارئ لاستكمال الإشراف على إجراءات الموسم الثاني من رحلة الحج لمعظم الحجاج المصريين "قرعة - سياحة - جمعيات" الذين يبدأ غدا الأربعاء بتفويجهم للسفر إلى المدينة المنورة على مدار أسبوع، حيث يقوم أعضاء البعثة واللجان النوعية التابعة للداخلية والسياحة والتضامن الاجتماعي والصحة بتنفيذ نفس الإجراءات والخدمات التي تمت في مكة، وذلك بالمرور على أماكن تواجد الحجاج المصريين حول الحرم النبوي الشريف والتأكد من توافر جميع الخدمات بالفنادق والأبراج السكنية ومراعاة ضوابط التسكين التي حددتها كل بعثة وفقا لمستوى البرنامج الذي يتم تنفيذه في رحلة الحج.

وأكد رئيس البعثة الرسمية للحج أنه سيتابع بنفسه خلال جولاته بالمدينة المنورة أحوال ضيوف الرحمن الذين يتوجهون فى الموسم الثاني من برامج الحج لزيارة المسجد النبوي الشريف للتأكد من تقديم كل بعثة نوعية للخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وفقا للاتفاقات والعقود المبرمة معهم، مطالبا رؤساء البعثات بالاستعداد لبدء عودة رحلات الحجاج إلى أرض الوطن وعملية تفويج الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، خلال الموسم الثاني لبرنامج الحج.

وعلى صعيد الحج السياحي المصري، واصل حجاج الشركات السياحية أداء مناسك الحج بمشعر منى، وتقوم الشركات بتفويج الحجاج من المخيمات إلى جسر الجمرات بمرافقة مشرفين ذوي خبرة للتسهيل على الحجاج عملية الرجم، وكذلك التنقل ما بين المخيمات وجسر الجمرات في ظل النظام الصارم الذي وضعته السلطات السعودية للتنقل داخل مشعر منى؛ حرصا منها على سلامة الحجاج وأمنهم وراحتهم.

ونشرت الشركات مشرفيها وسط الحجاج للتدخل وحل أي مشاكل تواجه الحجاج بالمخيمات .

واستمرت حالة الاستنفار التام في البعثة لمتابعة أحوال الحجاج والتيسير عليهم والتدخل لحل أي مشاكل تواجههم تنفيذا لتعليمات وزير السياحة والآثار أحمد عيسى وذلك حتى انتهاء مناسك الحج.

وطالبت سامية سامي رئيس البعثة ورئيس الإدارة المركزية للشركات بوزارة السياحة والآثار، جميع أعضاء اللجان المنبثقة عن البعثة، بالاستمرار في ملازمة الحجاج وتقديم تقارير على مدار اليوم عن أحوال حجاج السياحة ومتابعة كل الخدمات التي يتم تقديمها للحجاج.

وأعلنت بعثة الحج السياحي استعدادها التام لتنفيذ المرحلة الثانية من الإشراف على حجاج السياحة المتوجهين إلى المدينة المنورة لاستكمال الموسم الثاني من رحلة الحج .

وقالت إن جميع رؤساء اللجان الذين تواجدوا في مكة المكرمة خلال فترة الحج سيتوجهون غدا الأربعاء إلى مواقعهم في جميع المنافذ السعودية مثل، مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار المدينة المنورة، وحالة عمار بالنسبة لحجاج المستوى البري، وذلك للإشراف على عودة الحجاج إلى مصر بعد أدائهم المناسك أو بالنسبة للمتوجهين إلى المدينة المنورة لاستكمال الموسم الثانى من رحلة الحج، مع تنفيذ التعليمات الخاصة بتفويج المغادرين والالتزام بالأوزان سواء للمسافرين برا أو جوا.
وأضافت أن أكثر من 60 % من حجاج السياحة توجهوا إلى مكة المكرمة أولا لأداء فريضة الحج، بينما توجه حوالى 40 % منهم إلى المدينة المنورة، الأمر الذي يؤكد أن المدينة ستشهد زحاما من الحجاج المصريين عقب انتهاء مناسك الحج.

وأشارت سامي إلى أنه بداية من يوم الخميس المقبل سيبدأ الموسم الثاني من برامج الحج ، حيث سينتقل نحو 17 ألفا و600 حاج أقاموا بمكة المكرمة قبل أداء مناسك الحج، إلى المدينة المنورة ليقضوا بها بضعة أيام قبل أن يعودوا إلى أرض الوطن، فيما سيقيم نحو 7618 حاجا في فنادق مكة المكرمة بضعة أيام قبل عودتهم لمصر وكانوا قد أقاموا بالمدينة قبل أداء مناسك الحج.

ولفتت إلى أن لجان بعثة الحج السياحي المتواجدة حاليا بمشعر منى ستعود منه مساء غد الثلاثاء عقب انتهاء مناسك الحج لتعود من جديد إلى مهامها السابقة حيث ستعود لجان المطارات للتواجد بمطاري جدة والمدينة المنورة؛ وذلك استعدادا لبدء رحلات عودة الحجاج إلى أرض الوطن والتي ستبدأ يوم الخميس المقبل سواء لحجاج الطيران أو حجاج المستوى البري، مشيرة إلى أن اللجان المسئولة عن تسكين الحجاج بفنادق مكة المكرمة والمدينة المنورة ستعود لعملها من جديد.

كما لفتت إلى أن جميع حجاج السياحة المتواجدين حاليا بالمملكة العربية السعودية بخير وهناك متابعة مستمرة من قبل بعثة الحج السياحي للاطمئنان عليهم.

وأكدت رئيس بعثة الحج السياحي أن وزارة الحج السعودية تبذل جهداً وتعاوناً كبيراً معها في خدمة الحجاج والتدخل الفوري لحل أي مشاكل تواجه الحجاج طوال أيام الحج وخاصة في مشعري عرفات ومِنى.

وقالت سامية سامي إن البعثة تلقت بعض الشكاوي بوجود نقص في الخدمات المقدمة للحجاج بعرفات، وتواصلت مع وزارة الحج السعودية وتم حل المشاكل، وأوضحت أن البعثة تلقت أيضا عددا من شكاوى من بعض الشركات في اليوم الأول بمشعر منى، وذلك لوجود أعطال بالكهرباء والتكييفات ببعض المخيمات، لافتة إلى أنه تم حل كل تلك المشكلات على الفور بالتنسيق مع وزارة الحج السعودية.

وأوضحت أن مشكلات التسكين في منى متكررة نظرا لضيق المشعر والبعثة تحاول من خلال لجانها حل أي مشكلة لحجاج السياحة.

أضافت رئيس بعثة الحج السياحي أن الرقابة الشاملة التى تنفذها الوزارة على إجراءات الحج السياحي في جميع مراحله تضمن حصول الحاج على حقه كاملا وفقا للبرنامج المعتمد من الوزارة، مشيرة إلى استمرار تواجد لجان السياحة فى جميع منافذ الوصول بالسعودية وأماكن إقامة حجاج السياحة حول الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

من جهته شدد أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة على أنه سيتم تقييم أداء جميع شركات الخدمة السعودية "المطوفين" واتخاذ إجراءات مشددة مع المقصرين منهم، مشيرا إلى أن الغرفة تقوم باتصالات مكثفة مع رؤساء تضامنات الشركات لمتابعة الوضع داخل مخيمات منى، والتدخل الفوري لحل أي مشكلة واتخاذ إجراءات مشددة مع أي تجاوز أو تقصير في حق الحجاج.

كما لفت إلى أن البعثة على اتصال دائم بالمطوفين وتتابع تنفيذ كل ما هو متفق عليه من خدمات يتم تقديمها للحجاج.

وقال أحمد إبراهيم إنه يتم تقديم الخدمات للحجاج علي مدار اليوم وذلك في ضوء الاتصالات والمتابعة المستمرة بين لجان وزارة السياحة المتواجدة بمخيمات حجاج المستوي الاقتصادي "البري والاقتصادي طيران"، وبعثة الحج السياحي برئاسة سامية سامي وكيل أول وزارة السياحة.

وأردف أن مهمة لجان وزارة السياحة المنتشرة حاليا بمخيمات منى هي حل أي مشكلات تواجه حجاج السياحة وايضا تقديم الخدمات للحجاج بصفة عامة ولحجاج المستوي الاقتصادي بصفة خاصة، لاسيما أن 75% من تأشيرات الحج السياحي مخصصة لبرامج الحج الاقتصادية.

وطالب أحمد إبراهيم جميع الشركات التي تعرض حجاجها لمشكلات خلال فترة إقامتهم بمخيمات منى وعرفات بضرورة حصر تلك المشكلات وإبلاغ وزارة السياحة والآثار بها حتى يتسنى للغرفة المطالبة بالتعويض المناسب لهؤلاء الحجاج وفقا لبنود العقد المبرم بين الطرفين والذي تضمن شروط جزائية حال الإخلال به.

وأكد ناصر تركي رئيس اللجنة الفنية للحج السياحي أن البعثة بذلت جهدا كبيرا لمتابعة أحوال الحجاج خاصة منذ تصعيدهم إلى جبل عرفات وحتى الآن وسوف تستمر المتابعة حتى عودة آخر حاج إلى مصر بسلام.

وأضاف تركي أن حجاج السياحة بعد أن يعودوا من منى سوف تتفرق اتجاهاتهم، منهم من يعود إلى مصر بعد انتهاء الحج وزيارة المدينة ومنهم من يمكث في مكة عدة أيام ومن يتوجه إلى المدينة المنورة، وسوف تقوم البعثة بمتابعتهم، مؤكدا أن هناك تنسيق تام داخل البعثة وذلك لمتابعة حالة الحجاج ورصد أي قصور تم من مراكز خدمة الحجيج لاتخاذ الموقف المناسب لمعاقبة المقصرين.
وأوضح أن الحج السياحي معروف بتميز خدماته وما يقدمه للحجاج منذ سفرهم وحتى عودتهم، مؤكدا أن بعثة الحج السياحي حريصة تماما على هذا التميز وسوف تواجه بحزم كل من يقصر في خدمة الحجاج، مضيفا أنه كان هناك تعاونا كبيرا من وزارة الحج السعودية فى كل الشكاوى التي تم رفعها اليها من البعثة وسارعت على الفور لحل تلك المشاكل .

وأضاف أن هناك اتصالات مستمرة مع السلطات السعودية والشركات السياحية المنظمة للحج هذا العام لإزالة جميع العوائق وحل جميع المشكلات التي تواجه الحجاج، خاصة وأن هناك توجيهات من وزير السياحة والاثار بتوفير سبل الراحة لهم، مشيرا إلى أن جميع المشكلات الموجودة في منى تم رصدها من قبل لجان بعثة الحج، وتسعى البعثة إلى إيجاد حلول سريعة لها، لاسيما وأن الشركات ملتزمة بتنفيذ الضوابط وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المقصرين في تقديم الخدمات المتفق عليها فى العقود المبرمة بهذا الشأن.

تعليقات القراء