«ريهام سعيد» تنهار بالبكاء: بحارب عشان أعيش حياة طبيعية.. أنا بقيت بقايا بني آدم

الموجز

عبرت الإعلامية ريهام سعيد عن المعاناة التي تشعر بها حاليا، بسبب تركها للعمل وجلوسها في المنزل، عقب الأزمات المتلاحقة التي مرت بها على مدار السنوات الماضية.

ونشرت "سعيد" فيديو عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "Instagram" : « أكيد محبش تبقا نهايتي كده.. يعني بعد السنين دي كلها لو انت بتسيب شغلك المفروض بتتكرم في الآخر.. خصوصا لو مخلص وشاطر وضميرك صاحي أوي. أنا بعيش فترة مش لطيفة خالص.. مش عشان بعيد لكن عشان حاسة إني قدمت كتير أوي وعمري راح.. وإن اتحصر كل تاريخي اللي في 16 سنة في 3 حاجات: أزمة فتاة المول والعفاريت والتخان » .

وتابعت : مستحقش كدا وشايفة العقوبة دي مستحقاش فيه إعلاميين كتير بيغلطلوا ومبيحصلهمش كدا، والناس اللي شايفة أني حصرت نفسي في الخير ومبعرفش أعمل حاجة غيرها بقولهم لا .

وأضافت "سعيد" : أنا عملت حاجات عظيمة كانت رقم واحد في مصر لما بسافر برا بلاقي كل الجاليات المصرية والعربية عارفني وحافظين حلقاتي.. أما تقديري هاخده من ربنا بس الفترة دي صعبة عليا حتى لو مرجعناش يبقى ربنا رايد لينا الخير .

وأختتم قائلة : أنا دلوقت بحارب عشان أعيش حياة طبيعية.. أنا بقيت بقايا بني آدم ومش مكسوفة إني بقول كده.. أنا بصحى كل يوم الفجر بقول لربنا ياخد لي حقي من كل حد ظلمني .

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

#Reham_Saeed

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

تعليقات القراء